ملتى ماكا بتساعد على علاج المبايض

مالتي ماكا Forever Multi Maca

ملتى ماكا بتساعد على علاج المبايض

ملتى ماكا هو عبارة عن نبتة طبيعية سنوية، ويشتهر باسم ليبيديوم ميني ويكثر زراعتها في منطقة المرتفعات الوسطى في أمريكا الجنوبية، وهي أشبه كثيراً بنبات الفجل وتفيد هذه النبتة في تعزيز قدرة الرجل الجنسية ويمكن للسيدات تناولها وذلك لأنها تفيد في تعزيز الرغبة الجنسية وتساعد على علاج المبايض وزيادة التحمل .

ودائماً ما يُنصح باستخدام هذه النبتة باستمرار وذلك من أجل الحصول على أفضل النتائج، ويرجع تاريخ هذه العشبة لأكثر من ألفي عام إذ كانت بمثابة غذاء رئيسي لسكان بيرو .

وقد استخدمت نساء أمريكا الجنوبية نبتة ماكا منذ آلاف السنين وذلك لإعتقادهم بأهمية هذه النبتة في زيادة التحمل، وكانت نساء أمريكا الجنوبية يبدأن في تناولها منذ سن الثالثة من العمر وتناولها بشكل يومي.

ما هو ملتى ماكا ؟

ملتى ماكا هو أحد أشهر المنتجات التي تنتجها الشركة الأمريكية فوريفر، ويُعد من أكثر المنتجات شهرة وإنتشاراً بعد الفياجرا بخاصة في الدول العربية، ويتناسب استخدام هذا المنتج مع النساء والرجال على السواء حيث أنه يساعد على علاج مشكلة الضعف الجنسي .

وقد تم إعتماد هذا المنتج من قبل منظمة الصحة العالمية والغذاء، وتم إجراء العديد من الأبحاث والدراسات وأشادت به نتائج هذه الدراسات وقال البعض عن هذا المنتج بأنه منتج أسطوري للحصول على حياة زوجية مثالية.

المكونات الرئيسية لنبات الماكا

تُعد عشبة الماكا بمثابة مصدر غذائي رائع ومفيد لصحة الجسم، وذلك لكون هذه العشبة غنية بالعديد من العناصر الغذائية التي تفيد الجسم مثل (الكالسيوم والكبريت والماغنسيوم والزنك واليود والماغنسيوم) وتحتوي على عدد من الفيتامينات المهمة للجسم مثل فيتامين (B1, B2, D, C, E).

مما يتكون هذا المنتج ؟

  • الجذور: يتم استخدامها كدواء وغذاء في نفس الوقت، وذلك لأهميتها في إدارة الإجهاد وزيادة التحمل وزيادة الخصوبة.
  • الفاكهة: وتُعرف باسم تريبولوس تيريستريس وتفيد في زيادة الرغبة للعلاقة الجنسية، وذلك لأنها تعمل على مستقبلات الإندروجين بدماغ الإنسان فتفعلها.
  • النباح (كاتوابا): وتُعرف بخصائصها المثيرة للرغبة الجنسية وتعزز من عمل الجهاز العصبي.
  • مستخلص الصويا: ويساعد على إحداث توازن بين تأثير الهرمونات الذكورية بجسم المرأة مما يخفف من الأعراض المصاحبة لإنقطاع الحيض.
  • بيجيوم أفريكانا: ويمكن استخدامه كأحد البدائل لمعالجة البروستاتا الموسع.
  • الأرجينين: وهي أحماض أمينية تساعد على تخفيف ضغط الدم وتقوية العظام وزيادة الإنتعاش.
  • إنزيم Q-10 المشارك: ويتميز بخصائصه المضادة للأكسدة، ويعزز صحة القلب.
  • بالميتو: ويفيد للمبايض وللبروستاتا كما أنه يحد من الصلع لكل من النساء والرجال على السواء.

آلية عمل المنتج

مع تقدم الإنسان في العمر وزيادة الإجهاد فإن الغدد الصماء تتوقف عن عملها وهو إنتاج ما يكفي الجسم من هرمونات لتحافظ على بقاء الإنسان في أفضل حالة مما يتسبب في ضعف مستويات الطاقة وعدم قدرة الشخص على التحمل، ومع تناول ملتى ماكا فإنه يعزز من عمل الغدة النخامية وما تحت المهاد فيعود نشاط الغدد الصماء في الجسم وتعزيز عمل المبايض والغدة الدرقية والخصيتين والبنكرياس.

متى يبدأ المفعول ؟

كما نعرف جميعنا أن هذا المنتج ذو تأثير قوي وسريع يبدأ فور تناول الأقراص، ويمكننا تقدير الزمن اللازم للشعور بتأثير مفعول العشبة حوالي 15 دقيقة، ومما يميز هذا المنتج هو قدرته الفائقة على زيادة النشاط الجنسي وزيادة الرغبة فهو منتج مفيد جدا للرجال والنساء على السواء.

استخداماتها

  • تستخدم في معالجة الحالات التي تشكو من الضعف الجنسي لدى السيدات الناتج عن تناول الشخص للأدوية المضادة للإكتئاب.
  • معالجة الأعراض التي تصاحب سن اليأس لدى النساء، إذ يعمل على تحسين المزاج وضبط ضغط الدم.
  • تعزز من الشهوة الجنسية، وتفيد في علاج فقر الدم وسرطان الدم.
  • معالجة العقم لدى الذكور وذلك لأنها تعمل على زيادة السائل المنوي مما يفيد في زيادة أعداد الحيوانات المنوية أثناء الجماع.

فوائد المنتج للسيدات

هناك العديد من الفوائد التي تعود على النساء حين تناول ملتى ماكا بشكل منتظم فيعمل على:

  • تنظيم النشاط الهرموني في جسم المرأة والعمل على توازنه.
  • تعزيز الرغبة الجنسية لدى المرأة وتحسين أدائها الجنسي.
  • يحفز على الخصوبة لدى الرجل والمرأة على السواء.
  • علاج الحالات التي تعاني من الإختلال في الهرمونات الأنثوية وذلك عن طريق الالتزام باستخدامها لمدة 6 أسابيع.
  • الحد من المشاكل التي تصاحب إنقطاع الحيض.
  • إثارة الشهوة الجنسية لدى المرأة بشكل فائق وطبيعي.
  • إمداد الغدد الصماء لدى المرأة بالغذاء مما يفيد في إنتاج جسم المرأة لهرمونات الأنوثة وهي البروجيسترون والاستروجين بصورة طبيعية.
  • ضبط مواعيد الحيض لدى المرأة، كما أن هذا المنتج يعمل على معالجة مشاكل الخلل أو الضعف الهرموني لدة السيدات.
  • رفع مستوى إفراز هرمون التيستسيرون لدى النساء مما يفيد في علاج مشكلة البرود الجنسي التي تعاني منها الكثير من السيدات.
  • يمنح المرأة فرص أخرى لتجديد إفراز الهرمونات بشكل طبيعي.

أبحاث ودراسات حديثة حول الماكا

أكدت العديد من الأبحاث والدراسات الحديثة أن الألتزام بتناول جذور عشبة الماكا يفيد في تعزيز الفاعلية أثناء العلاقة الحميمية ويزيد من القدرة الجنسية، وقد أثبتت بعض الدراسات أن نبتة الماكا التي تنمو أعلى مرتفعات الجبال وفي ظروف مناخية غاية الصعوبة تفيد في مد جسم المرأة بالنشاط الذي يحتاجه لعمل المبايض .

وقد حرص النساء والفتيات في بيرو قديما على تناول الماكا من أجل زيادة قددرتهم على تحمل الأوجاع وتعزبز الخصوبة لديهم، كما أكدت العديد من التقارير أن الماكا تساعد على التخلص من مشكلة البرود الجنسي التي تعاني منها كثير من السيدات، كما تعمل العشبة على زيادة الإنتصاب لدى الرجال مما يساعد على زيادة وقت العلاقة.

أمان وسلامة استخدام المنتج

يعتبر استخدام ملتى ماكا آمن تماماً لأغلب الأشخاص حين يعملن على تناوله، كما أنه آمن تناوله من خلال الفم وبكميات مركزة كما هو موجود في الكبسولات، ويمكن تناول كمية 3 جرامات يومياً لمدة 4 شهور.

طريقة الاستخدام

تحتوي كل عبوة من المنتج على عدد 60 كبسولة، ويُنصح بتناول كبسولتين يومياً، كبسولة قبل تناول الإفطار و الثانية قبل وجبة العشاء بمدة ساعة على الأقل، ويتميز هذا الممنتج بقوة وسرعة مفعوله في معالجة مشاكل المبيض ومشاكل الضعف الجنسي خلال شهور واحد من الاستخدام.

ويتم بيع هذا المنتج في الكثير من دول العالم وذلك لأن شركة فوريفر المنتجة له لديها ما يزيد عن 140 فرع بمختلف دول العالم، هذا بجانب وجود كثير من الوكلاء للشركة بكافة بلدان العالم.

احتياطات وتحذيرات الاستخدام

  • لا يُنصح باستخدام ملتى ماكا خلال شهور الحمل والرضاعة، وذلك لعدم كفاية المعلومات الموثوقة حول مدى أمان وسلامة تناولها أثناء شهور الحمل وخلال فترة الرضاعة، لذا كان تجنب إستخدامها في هذه الفترات أمراً أكثر أماناً.
  • يحذر استخدام مستخلصات الماكا للأشخاص الذين يعانون من سوء الحالة حين تعرضهم لهرمون الاستروجين، وذلك لما لها من تأثير أشبه بتأثير هرمون الاستروجين.
  • غير مسموح بتناوله مع الحالات المرضية التي تعاني من سرطان المبيض وأورام الرحم الليفية وسرطان الثدي والبطانة المهاجرة للرحم والمصابات بسرطان الرحم، وذلك لأن هذه الحالات المرضية تزداد لديهن الحساسية حين حدوث تغير في الهرمونات.
0/5 (0 Reviews)
X

التسوق عبر الأقسام